أكد رئيس تجمع المزارعين في البقاع ابراهيم الترشيشي، في حديث لـ"النشرة"، أن خسائر 200 القطاع الزراعي في البقاع يومياً تبلغ نحو 200 ألف دولار بسبب عمليات قطع الطرق، لافتاً إلى أن القطاع الزراعي يحتاج إلى الإستقرار، لأن المزارع لا يستطيع إيصال محصوله إلى الأسواق المركزية.

وأوضح الترشيشي أن هذا الواقع يؤدي إلى إضطراب في الأسواق وإرتفاع الأسعار بما يقارب 3 أضعاف، مناشداً المتظاهرين فتح الطرقات لأن الإستمرار بهذا النهج كارثة، وقد يؤدي إلى الدخول في حلقة مفرغة.