أكّد النائب نعمة افرام، في حديث تلفزيوني، أن "ضعفاء النفوس قالوا إنني "شربت من البير ورميت فيه حجرًا" غير أننا في التكتّل توافقنا على أن نمشي المشوار سويًّا ونفترق عندما نختلف وقد خرجت من تكتل "لبنان القوي" لأنني، شخصيًّا، أريد أن أكون فعّالاً"، كاشفًا عن أن "الجو في التكتل "في الفترة التي كنت فيها، ليس جوًّا ديكتاتوريًّا لكننا لم نتمكن من أن ننتج كما أردنا نظرًا للظروف الصعبة في البلاد".